卍卍卍{أهلا بكم في منتدى ( الشر المقيم ) حيث الرعب في كل ماكان}卍卍卍

.
.. كم أسعدنا وجودك في سماء منتدانا الغالي
卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍

اذا كنت عضو{ه} نتمنى تسجيلك الدخول

واذا كنت زائر
يسعدنا تسجيلك
卍卍卍{أهلا بكم في منتدى ( الشر المقيم ) حيث الرعب في كل ماكان}卍卍卍

الشر المقيم


    ............................... قصة مدينة راكون......................

    شاطر
    avatar
    (leon s kenedy)

    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 13
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011
    العمر : 20
    الموقع : المملكة العربية السعودية

    ............................... قصة مدينة راكون......................

    مُساهمة من طرف (leon s kenedy) في الثلاثاء يناير 18, 2011 12:35 am

    اسمي : كينت و انا صحفي من مدينة راكون ما سوف اسرده عليكم الان يبدو من الخيال و لكنها ................ الحقيقة .

    مدينة راكون هيا مدينة صغيرة و هادئة يعيش فيها اناس طيبين و لا يحبون ان يتدخلوا بشؤون الاخرين او شؤونهم فهيا المدينة المثالية لمن يريد البحث عن عمل في مكان هادء و لكن هذه المدينة كانت على موعد مع الموت فقد حدث هذا الامر في غابات اركولاي القريبة و المحيطة بمدينة راكون .

    .............................................

    كان يوما اخر هادى في مدينة راكون لا حوادث في المدينة سوى بعض السرقات و المشاكل لا اكثر و انا اجلس في المكتب خاصتي دخل علي صديقي مايك و هو صحفي لامع و جيد و قال لي .
    هل علمت بالذي يجري ؟؟؟ :مايك
    . لا ؟؟؟ ماذا هناك انا:

    مايك: وصلتني معلومات من اصدقاء لي بمركز الشرطة بان هناك حالات اختفى في غابات اركولاي وهيا غامضة و مشكوك بانها عرضية .
    عندها قلت لمايك بضرورة الذهب الى هناك على الفور لنحصل على معلومات اكثر عن هذا الامر و فعلا على عجل انطلقانا الى هناك و يالاالمفاجئة فقد وجدنا الشرطة تبحث بشكل مكثف في الغابة دون جدوى فقررت ان اشارك انا و زميلي معهم و نحن نبحث صرخ شرطي مذعور صرخة غريبة و ما ان وصلنا ياله من مشهد مروع جثة مقطعة و كان جرافة او وحشا قطعها .و سمعنا ايضا صراخ اخر فتوجهنا لنجد جثة اخرى و بدا الامر غريبا و البعض يتسائل عن السبب .... عدت ادراجي ان و زميلي الى الصحافة و بدان با التفكير با الامر و سرت شائعات بين اهالي مدينة ركاون بان هناك مجرم مهووس با القتل و التقطيع و البعض الاخر بان هناك قطيع متوحش من الذئاب و البعض دب عملاق موجود فيها و لكن لا ينتهي الامر هنا للاسف ......

    فقد وصلتنا اخبار و شكاوي بان هناك مخلوقات مخيفة تظهر قريبا من حدود مدينة راكون قريبا من العابات و هيا مخلوقات مروعة جدا و بعد سلسلة من جرائم الاختفاء قررت شرطة مدينة راكون ان تغلق الممرات المتجها الى الغابات و ذلك حتى تنتهي التحقيقات فقرر صديقي انه يجب ان نتسلل للذهاب الى ذلك المكان اي الغابات و لكني رفضت فماذا لو انه فعلا يوجد شيء هناك ماذا سوف تنفعنا صحافتنا و الناس و لكنه لم يابه لكلامي و قرر المضي بهذا الامر و من خوفي عليه قررت ان اذهب معه و انتظره في السيارة في حال حصل شيء نغادر بسرعة و صلنا من طريق وعر الى الغابات و نزل صديقي و اتجه الى الغابة و انا انتظره بدا جسمي با القشعريرة و اكني مراقب او و كان الغابة باي لحظة سوف تهاجمني و فجاءة و اذ بصديقي يصرخ و يقول اهرب اهرب بسرعة بسرعة فقفز الى السيارة و انطلقة بسرعة لاصل المدينة و هناك توقفت بدا لي مذعورا و اكنه شاهدا و حشا او شيء من هذا القبيل و من ملامح وجهه صدقته لاني اول مرة اشاهده مذعورا بهذا الشكل ؟؟؟؟

    سئلته ماذا رايت و ماذا هناك ؟؟؟؟
    مايك: مرعب مرعب انه ليس انسان انه وحش وحش لا استطيع وصفه انه انه غوريلا لا وحش شبيه با الغوريلا لا اعرف ما هو صدقني .

    عندها قررنا الذهاب الى مركز الشرطة و ابلغهم با الامر و فعلا وصلنا الى هناك و سمعت مرة ان هناك فرقة تسمى فرقة فرقة نعم ستارز و هيا متخصصة بهذه الامرو اتجهنا الى فرقة ستارز و كان هناك الكثير من الناس يشتكون من وجود اشياء تتحرك في احيائهم عندها اتجهت الى كابتن الفريق على ما اعتقد اسمه ويسكر و لكنه لم يكن يلقي بالا و قال لنا اذهبوا الى شاب يدعى كريس و كريس كان مشغولا ارسلنا الى فتاة تدعى جيل و عندها صرخ صديقي بصوت مرتفع و الكل نظر اليه .

    لقد رايت وحشا في الغابة .............. مايك:
    عندها اتجه اليه الشاب الذي يدعى كريس و امسك به و شده و قال له .
    اعد ما قلته ....: كريس
    لقد اتجهت مع صديقي الى الغابة لنحقق با الامر لاننا صحفييون فدخلت الى داخل الغابة و رايت وحشا :مايك

    و سرد لهم مايك القصة كاملتا عندها نظر الجميع الى ويسكر الذي سكت و قال ....
    يبدو ان الامر جدي و حقيقي حسنا سوف نفعل واجبنا تجاه هؤلاء الناس . :ويسكر

    و فعلا عدنا الى الصحافة فرحين بان هناك اخيرا اشخاص يهتمون و في اليوم التالي سمعت من حد رجال الشرطة بان فرقة برافو و هيا فرقة مكاملة لفرقة ستارز اختفت فجاة في ظروف غامضة و انا الفرقة التالية فرقة الفا انطلقت للبحث عنهم .
    و في الفجر استيقظت على صوت صديقي يقول لي انهض هناك خبر مرعب ... فقد عاد اعضاء ستارز او الناجين منهم فنطلقنا لنلتقي بهم و نسالهم عن الحوادث فتفاجئنا بان الفرقة لم ينجو منها سوى خمس اعضاء و البقية قتلوا . عندها تسائلت فرقة متخصصة و قوية تختفي بهذه السرعة لابد ان هناك امر ما و لكن لم نستطع ان نجري مقابلة مع اي عضو في تلك الفرقة لانهم في حالة انهيار تام لما شاهدوه .
    و قد سمعت انهم تشاجروا مع مدير مركز الشرطة الذي كان يرفض ادعائتهم بشان وجود شيء في تلك الغابات و وجود خيانة و في النهاية يبدو ان ملف القضية قد انتهى كما سمعت بان هناك منزل فخم كانت تعيش فيه مجموعة من الذئب دمر و ماتتا كل تلك الذئب ؟؟؟




    و هنا لم اعرف ماذا افعل لا يوجد اي شيء قد اكتبه في الجريدة عن موتهم سوى ما سمعته انهم ماتوا بسبب تلك ال**** المتوحشة ؟؟؟؟
    بعد اسبوع من الحوادث التي حصلت في غابات مدينة راكون وجدت ان اهالي مدينة راكون قد نسوا الحادثة و كان شيء لم يحدث الا ان سمعت من رجل مشرد امر غريب حيث اخبرني انه شاهد شاحنات كبيرة تختفي في الجبل تدخل ممر في الجبل القريب من مدينة راكون و لكن لاني رايته يحمل زجاجة خمرة لم اصدقه ضننته غبي او سكران و بعدها بفترة و بشكل مفاجءى اعلن محافظ مدينة راكون عن افتتاح مجموعة من مستشفيات الامبريلا و قد تكلم امام اهالي مدينة راكون عن ان شركة الامبريلا تبرعت باموال كثيرة لدار المحافظة و ذلك لستخدامها في اي مشاريع تهم المدينة و قد قامت الشركة بوضع تمثال يشبه المحافظ في مبنى البلدية كهدية له و قد انتشرت اوراق مكتوب فيها ان الشركة سوف تفتح فرص عمل كثيرة لاهالي المدينة و انها سوف تقدم خدماتها للمدينة بشكل مجاني و باسعار رمزية هنا سمعت اهالي مدينة راكون يصرخون و يهتفون باسم الشركة و قد اصبحت الاسم الابرز في صحفنا و لم يعد احد يتكلم عن البيت الفخم الذي دمر و الناس الذين ماتوا هناك ؟؟

    و بعد فترة ذهبت الى المستشفى لاسمع بان كريس و جيل و البقية قد عادوا للعمل في مركز الشرطة و انا اتجه لهناك تفاجئت بان الشرطي يمنعني من الذهاب الى مكتبهم او التكلم معهم بامر من مدير مركز الشرطة و حسب الحجة التي قالها لي الشرطي بانهم لا يريدون ان يزعجوهم بعد عودتهم من المستشفى و لكني لم اصدق ذلك و لكني لا استطيع الدخول فماذا افعل و فجاة و انا اهم با الخروج و اذا بصوت عالي يهز المركز انه صوت كريس يصرخ و يحذر الكل بان شركة الامبريلا هم من فعلوا ذلك و انهم وراى كل المصائب التي حصلت و سوف تحصل و لكن الشرطة لم يلقوا له اي بال فرايته ينزل و جيل تركض خلفة تريد منعه و هو يصرخ .....

    كريس : اتركيني يا جيل يجب ان احذر اهالي هذه المدينة من هذا الخطر فهم يجهلون ما يحصل .
    جيل : كريس انتظر لن يسمعوا لك فقد اشترتهم الشركة كريس, كريس ...

    عندها اتجهت الى جيل و قلت لها .
    انا : جيل ماذا هناك ؟؟
    جيل : من انت ..؟؟ نعم تذكرتك انت الصحفي الذي اخبرنا زميله با الوحوش اليس كذلك .
    عندها قلت لها سوف اللحق بكريس لوقفه و افهم منه ماذا حصل
    و جدت كريس يقف في منتصف الشارع امام مبنى مستشفى الامبريلا و يصرخ انتم قتلتم اصدقائي انتم السبب ايه الناس هم راس الشر و لكنه المسكين تفاجىء بان الناس ينظرون اليه نظرات غريبقة و كانه مجرم او مجنون و لم يصدقوه عندها وصلت سيارة فيها باري و جيل و اخذوه و هو يصرخ سوف تندمون انهم اشرار لا يرحمون .
    عندها قررت ان اللحق بهم و اعرف ماذا حصل فتبعتهم حتى وجدتهم يتوقفةن امام مقهى و يجلسون هناك و بدا على وجههم الحزن لان الناس لم يصدقوهم عندها تقدمت منهم و عرضت نفسي فصرخ بي كريس .
    كريس : ماذا تريد انت الاخر ؟؟
    انا : انا صحفي و قد اساعدكم باي شيء فقط اخبروني ماذا حصل ؟؟
    عندها وافقوا و بدوا بسرد قصتهم كاملة و كنت كما يقرا قصة مصورة او يشاهد فلم رعب و لكني من ما رايته من ملامح على وجههم و عيونهم عرفت انهم يقولون امر خطيرا و ليس خيال و عندما انتهوا صرخت يا اللهي انه كابوس حقيقي فقررت مساعدتهم و نشر القصة في الجريدة و بعد ان وصلت الى الجريدة اكملت المقالة و اخذتها الى رئيس التحرير الذي امام عيناي رفضها و مزقها و قال ان شركة الامبريلا دفعت مبالغ طائلة لهذه المدينة و وفرت فرص عمل لهم الان نسبهم سوف نخسر سمعتنا و قد تغلق الجريدة انسى هذا الامر انه خرافة انهم مجانين الامر ليس سوى ذئاب لا اكثر و فعلا يبدو ان اهالي المدينة لا يريدون ان يستمعوا للمنطق و الحقيقة عندها ذهبت و اخبرت فرقة ستارز بالذي حدث فقرر كريس انه لن يتركهم قبل ان يفضح امرهم و استمر كريس على هذا المنوال مدة اسبوع كامل و لم يجني سوى المعاملة السيئة و حتى من افراد الشرطة نفسهم و هنا تمر الايام بسرعة و الناس يستمتعون بهذه الشركة و العمل و المال الذي يجنوه و انا اقف انتظر مصير هذه المدينة التي ارى انها على وشك ان يصيبها مثل ذلك المنزل ..
    و بعد شهر تقريبا سمعت بان كريس سوف يغادر المدينة و صديق له ايضا لاسباب مجهولة على اية حال ماذا عساهيفعل هنا و الكل يبتعدون عنه و لا يسمعون له .
    و فجاة جائني صديقي مايك و اخبرني بضرورة ان اتي فورا الى مركز شرطة راكون لامر هام عندها وصلت بسرعة و سمعت بان شرطي قد طارد لصا الى المجارير فعثر على اسلحة و خوذة با الاشعة الحمراء و قنابل في البداية قال لي مايك انه قد يكون شخص خبائها لانه يخطط لاعمال ارهابية او ***** كبيرة و لم يلقوا لها بالا الا اني قررت ان ابحث في المجارير فاخذت مصباحي و انطلقت و لكني تفاجئت بان المجارير مغلقة و تفوح منها رائحة نتنه و كانها رائحة الموت لم اتحملها فعدت ادراجي و حرجت و بعد 3 ايام من الحادث و صلتني اخبارية بان هناك رجل يقود سيارته على الطريق السريع خرج اماه رجل كانه سكران و قد صدمه فجاة و عندما نزل ليتفقده وجده بشع الوجه و قد استيقظ و حاول مهاجمته و لكنه هرب و ليس هذا اول بلاغ بل وصلتنا الكثيرة من البلاغات عن وجود اناس يبدو انهم ميتين و لكنهم يسيرون في الشوراع و ايضا عن مخلوقات مرعبة عندها عرفت بان ما تنبى به كريس قد حصل يبدو ان امرا ما حصل فنطلق زميلي مايك الى المنطقة الشرقية حيث تحصل تلك الامور و عاد لنا بصورة غريبة لشخص غريب الشكل بعد ان صدمته سيارة صديقي ايضا فقد وجده يسير في الشارع .....


    و قد قال لي زميلي مايك بان هذا الشخص لم يمت بل قام و هاجمه ..
    يا ترى هل فعلا سوف يصبح مصير المدينة كما البيت ؟؟؟؟


    عندها بدات اتوتر و اذهب في مكتبي يمينا و يسارا افكر ماذا سوف افعل حيال هذا الامر و كل يوم يزداد هذا الامر زيادة مخيفة عندها قررت انا و صديقي مايك ان نتجه الى مركز الشرطة لنحصل منهم على معلومات ماذا سوف يفعلون لتجنب هذا الامر من الانتشار و فعلا انطلقنا الى هناك مباشرة و طلبنا ان نقابل الشيف ايرن مدير مركز شرطة راكون و لكنه كان يرفض مقابلتنا . ؟؟؟؟؟
    و نحن نهم بالخروج توقف مايك و قال لي انتظر انا اعرف شرطي سوف يساعدنا بهذا الامر انه صديقي ديفيد سوف اسئله و فعلا توجه مايك اليه و اخبره بانه يريد ان يلتقي به في المقهى الليلة لانه يدعوه على حسابه فوافق الاخر و فعلا في الليل و في المقهى بدا صديقي مايك يسأل الشرطي عن اجرائتهم الوقائية و ماذا سوف يفعلون ؟؟؟؟
    بدا على الشرطي القلق و الخوف و كان يلتفت حوله فسألته ماذا هناك فاخبرني ان مدير مركز الشرطة حذرهم بان يتفوهوا بكلمة و قد اخبرنا الشرطي بان مركز الشرطة نفسه لا يخلوا من الغرابة فهناك اماكن لا نعرف بوجودها اصلا و ممنوع على احد ان يسأل عنها او يتجه اليها و هي تمر مباشرة الى المجارير ..
    عندها فكرت المجارير مرة اخرى ترى ماذا تخفي هذه المجارير يبدو ان مشاكل المدينة من تلك الاماكن هل معقول ان للامبريلا مخبا سري في المجارير و لم نكن نعلم بان المجارير قد بدات الوحوش بملئها ..
    عندها اخبرنا ديفيد بان بلاغات كثيرة وصلت لنا من المنطقة الغربية و قد قرر مدير مركز الشرطة و محافظ المدينة ضرورة التحرك و لكن بهدوء حتى لا ينتشر الامر فتغدو المدينة بخوف و فوضى و يقول لي ان رجال الشرطة في المنطقة الغربية لم يستطيعوا للان فعل شيء ؟؟
    و هاهي الحوادث تتكرر و بعد اسبوع من التكتم الكامل لمركز الشرطة قرر محافظ المدينة ابلغ سكان مدينة راكون بخبر مؤسف ..
    المحافظ : ابناء مدينتي ان مدينة راكون الهادئة و الجميلة تمر بازمة خانقة فقد اعترفت شركة الامبريلا بان احد علمائها قد فقد عقله و رمى بالفايروسات لتنتشر هذه الفايروسات في المدينة و قد قررت حكومة الولايات المتحدة بضرورة اغلاق الحدود التابعة للمدينة و منع الدخول و الخروج منها الا حين ايقاف انتشاره و معالجته ..

    و بدا الناس بالحديث و الشوشرة و قد اشار المحافظ بعدم القلق ان الامور سوف تعود الى نصابها كما وعدتهم شركة الامبريلا بوجود علاج مناسب و لكني شككت بانها سوف تستطيع ؟؟
    و ها هيا الايام تمر و المنطقة الغربية بدا الناس بالهرب منها الى المناطق المجاورة و بدات الزومبيات بالانتشار و دخول المنازل و عبثا يحاول الناس ايقافها فقررت ان اذهب الى هناك و لكن حواجز الشرطة كانت تمنعنا من الذهاب الى هناك و بدات الاوضاع تسوء شياء فشياء و بدا صديقي مايك بتحرياته و انا ايضا لمعرفة ما يحصل بشكل اكثر وضوحا و وصلنا الى الاستنتاجات التالية .
    ..........................
    1: ان اول من اصيب بهذا الفايروس و تحول الى زومبيات هم المشردين الذين ينامون في فتحات المجارير و ايضا عند القمامة فهم اول من تعرضوا له و نشروها .

    2 :الحشرات بدات تصبح عدوانية بشكل غير طبيعي و ملفت للنظر فهيا

    تهاجم البشر و تصيبهم بالفايروس ايضا . 3 : يبدوا ان الفايروس لا ينتشر في الهواء فالذين هربوا من المنطقة الغربية لم يصابوا بهذا الفايروس .
    ........................
    هنا بدات الاوضاع تسوء و الشرطة تفقدالسيطرة شياء فشياء و بعد مرور الاسبوع الثالث على هذه الحوادث عرف الناس بان الامبريلا تخدعهم فبداوا بمحاولة الهرب و النجاة من هذا الموت القادم لهم و عمت الفوضى في المدينة الهادئة الكل يريد الهرب و فقدت الشرطة زمام الامور و بدا الاهالي بتكسير بعض الحواجز ليهربوا من هذه المدينة مما سمح للزومبيات بالانتشار و بدات الزومبيات بمهاجمة الناس و مخلوقات مرعبة لتفتك بهم و يزداد عد المصابين و المتحولين الى زومبيات بشكل كبير .و بدات الزومبيات بمهاجمة الناس في منازلهم التي بدا البعض بالتحصن بها و لكن امام سيل من تلك المخلوقات يصعب الامر و بعض الاهالي قرروا ان يقاوموا هذه الزومبيات ليحافظوا على مدينتهم بدا الامر كمعركة و بداوا هؤلاء الناس بوضع حواجز و قلب السيارات و احراق الاخشاب و سد الطرقات مما عطل اعمال رجال الاطفاء و الاسعاف في اخماد الحراق و انقاذ الناس و بدات الحوادث تعم المدينة بسبب السرعة الزائدة و الحواجز و هنا عرفت ان المدينة قد انتهت ؟؟



    ماذا سوف يح لم يقتصر الامر على الحوادث بل بدات حالات النهب و ال**** و العنف يعم المدينة و اصبحت المدينة و كانها على شفير بركان مدمر يحرق الاخضر و اليابس و بدات الزومبيات بالانتشار بشكل متسارع في ارجاء المدينة حتى و بدا اهالي المدينة الناجين منهم من نساء و عائلات يهربون الى القسم الشرقي فهو الوحيد الذي لم تصله الومبيات بعد هنا قررت شرطة مدينة راكون ان تقوم باخر شيء يمليه عليهم واجبهم في انقاذ الناس وهو ان يسدوا جميع الممرات التي تتصل بالقسم الشرقي مع الاقسام الاخرى و اصبح الناس يركضون الى ذلك القسم كما سفينة تغرق و الكل يصعد الى الاعلى حتى لا يصيبهم الماء فيغرقوا يا لها من حالة ما ساؤية عندها تمنيت لو ان كريس موجود ليرى ماذا يحل بمن لم يصدقوه !! هنا قامت الشرطة بمساعدة بعض الاهالي باغلاق الممرات كلها و اتجهة دوريات الشرطة للطريق الكبير لصد و ايقاف تقدم الزومبيات الى المنطقة الشرقية للحفاظ على الناس الباقين و الناجين ولكن كل ما يقومون به للاسف لا ينفع فهذا الطوفان الجارف لا يرحم و لا يتاثر باي شيء ؟؟
    اتجهة انا و صديقي مايك الى المكان لتصوير الاحداث و مساعدة الشرطة اذا امكن و كنا نحن و مجموعة من الشباب الذين جاءوا للمساعدة في الخطوط الخلفية ننتظر وصول الزومبيات لمقاومتها و منعها من الوصول الى الطرف الشرقي ؟؟


    و لكن عبثا نحاول نعم عبثا نحاول نحن كمن يغرق في رمال متحركة و يفكر بان يقضي اجازة الصيف في هاواي ؟؟ ها هيا الزومبيات تقترب و كانها سيل جارف و بدا الشرطة باطلاق النار و الرصاص الفارغ يملىء الشارع و رغم ذلك لم يسقط سوء القليل من الزومبيات ؟؟

    و هنا اكتنفتنا الزومبيات و كانها سيل جارف و هرب الشباب من امامها و سقط الكثير من الشرطة و الشباب ضحية لها و بدات انا و صديقي مايك نركض نركض و بعض الشباب يصرخون انتهينا انتهينا !!!! يا له من موقف سيء ؟؟ اريد ان ابكي و لكني لا استطيع لا استطيع

    عندها قررت ان اجمع اغراضي و اهرب من هذه المدينة فقد انتهت في واقع العالم و الخرائط و انا اجمع اغراضي من مكتبي و ملفاتي وصل صديقي مايك ...
    مايك : الى اين و ماذا تفعل ؟؟
    انا : يجب ان نهرب من هنا يا مايك لقد انتهى امر المدينة و بقائنا هنا سوف يلحقنا بالاخرين من الموتى و الزومبيات يجب ان نهرب ....

    مايك : و كيف سوف تهرب و الطرق مغلقة ؟؟

    انا : اتذكر عندما اخبرتك بالذي اخبرني به كريس منذ ذلك الوقت و انا ابحث عن وسيلة للهرب من المدينة في حال حصل شيء فوجدت طريقا راكون القديم الطريق القديم الذي تم اهماله انه وسيلة جيده للهرب و لا يوجد عليه عوائق ..
    مايك : و واجبنا تجاه مهنتنا ان نظهر الحقيقة للناس مهنة الصحافة اتذكر يجب ان نتحرى لنعرف المزيد من الامور عن هذا الفايروس و من وراءه ؟؟
    انا : مايك المدينة ميته و الوسيلة الوحيدة الان النجاة ماذا سوف تنفعنا صحافتنا في مدينة ميته و الموت محيط بنا من كل جانب ..
    عندها نظر الي مايك و قال لي: اذهب و انا سوف اكمل التحريات و عندما اصل للمطلوب سوف الحق بك لا تقلق , و بدا بنزول الدرجات لا اعرف لماذا اصابني احساس بانها المرة الاخيرة التي سوف ارى فيها مايك!! وعندها نظرت من النافذة لاراه يتجه الى المنطقة التي يقع فيها مستشى الامبريلا ..
    اكملت جمع اغراضي و حملتها على ظهري و اردت المغادرة و فجاة و اذا بسيارة اطفاء كبيرة تتجه نحوي فقفزت و ارتطمت بسيارتي لتدمرها و تسد طريقي في الهرب يا اللهي ياله من حظ تعيس و فجاة سمعت اصوات غريبة تقترب من نهاية الشارع فبدات اركض و ادخل الازقة و كلما وصلت طريق اشاهد في نهايتها مجموعة من الزومبيات فدخلت شقة بسرعة و صعدت الدرجات بسرعة الى السطح من هناك بدات انظر لكشف اي الطرق لا يوجد فيه زومبيات فوجدت طريقا خالية فقفزت الى البنية القريبة للبناية التي انا فوقها و نزلت درجها لاصادف زومبي على درج البناية فامسكت بكرسي و دفعته به ليسقط من نافذة الدرج و تابعة نزولي و اتجهت الى الطريق الخالية و انا اركض سمعت صوتا غريبا يطلب النجدة فوجدت شخص يرتدي لباس عسكري و على ظهره اشارت الامبريلا و قد علقة رجله بين قطع حديدة و الزومبيات تقترب فانقذتها و هربنا بسرعة و انا معها تعجبت منه ماذا يفعل هنا ؟؟
    ترى ماذا سوف يحصل لنا و المدينة اصبحت مدمرة و مليئة بالزومبيات ؟؟

    ل بسكان بدانا الركض معا الى ان دخلنا الى مخزن قديم و مغلق و هنا خطر ببالي ان اسئله من هو و لماذا يرتدي هذا اللباس الغريب ؟؟
    انا : من انت ؟؟ و لماذا ترتدي هذا اللباس و ما هي مهمتك ؟؟
    الجندي : نحن قوات من المرتزقة ارسلتنا الشركة للمدينة لنقاذ الناس و خصوصا العاملين في فروع الشركة و نقلهم الى مكان امن بعد الذي حدث .
    وسرد لي قصتهم بالتفصيل من وقت نزولهم الى الوقت الذي وجدته فيه .. في البداية بدات قصته مقنعة و كان الشركة تقوم باعمال خيرية عكس ما اخبرني به كريس ؟؟ عندها اخبرني الجندي بان الشركة امرته ان ياخذ الناجين الى برج الساعة فسائلني اذا كان قريب من هنا فقلت له انه ليس قريب و ليس بعيد فنطلقنا و لكني قبل انطلقانا سمعت صوت في المخزن فقام ذلك الجندي بشد سلحة و قال لي انتبه قد يكون احدهم فقتربنا و فتحنا الصندوق لنجد فيه آمراة مختباه صرخت عندما راتنا و لكن بعدها هدات بعد ان علمت باننا بشر لسن وحوش فقررنا ان نذهب مع الجندي للهرب معه و بدانا نركض و ما ان اقتربنا من برج الساعة حتى راينا مروحية تسقط و تدمر برج الساعة و تتحطم فصرخ الجندي لا انها وسيلتنا الوحيدة للنجاة لقد ضعنا .
    عندها وجدت ان خطتي ما زالت قائمة و بما ان الجندي معي و الفتة فسوف يساعداني فشرحت لهما الامر برمته فنطلقنا بسرعة بين الشوارع لكي نجد وسيلة لتوصلنا الى الطريق القديم بسرعة .و انطلقنا نبحث و في الطريق نواجه زومبيات فنتجه الى طريق اخر و هكذا و كانا في متاها عندها صرخ الجندي .
    الجندي : لن نستطيع النجاة على هذا المنوال يجب ان نقتحمهم لنصل الى الطريق العام بسرعة .

    انا : ولكن كيف ؟؟
    الفتاة : لا اريد ان اموت ارجوكم ...
    الجندي : اتبعوني ...
    و انطلقنا حتى شاهدنا مجموعة من الزومبيات امامنا فنقظ عليها الجندي برصاص و القنابل اليديوة حتى قضاء عليها فبدانا بالركض متجهين الى الطريق العام .


    و تابعنا هربنا الا ان توقفنا امام مستشفى الامبريلا الكبير
    الجندي : ما رايكم ان نبحث عن ناجين فهذا واجبي و ايضا لعلنا نجد علاج او وسيلة للهرب .
    انا : لا باس .
    الفتاة : حسننا لكن اذا كان هناك زومبيات نخرج .
    فدخلنا المكان و لم نجد سوى الخراب و الدمار و الجثث و فجاة سمعنا صوت غريب فنزلنا الى المختبرات في الاسفل يا اللهي ماذا شاهدنا وحوش داخل زجاجات اختبرا و على الزجاجات شعار الامبريلا فعرف الجندي ان الامبريلا تخدعهم و تستغلهم فقال لنا يجب ان نهرب من هنا فا المكان غير امن و نحن حاول الخروج و اذا بالشارع ممتلىء بالزومبيات ؟؟؟
    نظرت الى الجندي و هو نظر الي و قال لندخل فا الداخل اامن من الخارج
    انا : ماذا لو هربت تلك المخلوقات او خرجت سوف نموت باسرع من الخارج .
    الجندي : اذا ماذا نفعل براييك .؟؟
    انا : وجدتها .. اتذكر اني جاءت لتصوير بعض الغرف في المستشفى كدعاية و قد رات كراج كبير فيه سيارات لنذهب و لنهرب باحدى تلك السيارات .
    و فعلا اتجهنا الى هناك و وجدنا هناك الكثير من السيارات ركبنا احداها و خرجنا من الكراج الى الطرق العام و نحن ننطلق مسرعين فاجئنا شيء فجر الاطار فقررنا انه يجب ان ننزل و نصلح الاطار بسرعة و نتجه الى الطريق القديم و نزلنا و انا اساعد الجندي باصلاح الاطار شاهدت شيء يلمع على الارض فتركت السيارة و اتجهت الى ذلك الشيء .. لا اعرف مالذي دفعني الى ذلك و عندما اقتربت منه
    انه قلم و دفتر مذكرات و لكن لا اعلم لماذا يدفعني قلبي لكي امسكهما لا لا يا اللهي انه قلم يشبه القلم الذي اهديته الى مايك و هذا الدفتر انه دفتر مذكرات مايك و لكنه ملطخ با الدم يا ربي ارجو ان يكون بخير و فجاة يخرج شيء من الزقاق المظلم و اذ بي انظر اليه لا انه انه مايك مايك مايك و لكنه يبدو انه اصبح زومبي .

    صرخت الفتاة : انتبه انتبه لا .

    الجندي : ماذا هناك ؟؟

    و نظر الجندي فرأى الزومبي يتجه نحوي و انا كا المشلول لا اتحرك فصرخ انزل راسك و اطلق النار ليصيب صديقي مايك و يسقطه على الارض عندها اقتربت منه و نظرت له و انا ابكي و تذكرت الايام التي قضيناها

    معا و كيف وصلت للمدينة و تبرع ان يكون زميلي و كنا نبحث معا و نتعرض للصراخ من المدير معا و انا انظر اليه و اقول له اهذه هيا الصحافة اهذا هو السبق الصحفي الذي كنت تسعى من اجله لقد قلت لك لقد قلت لك عندها وضع الجندي يده على كتفي و قال لي هيا نذهب و ركبنا السيارة و انطلقنا بكل ما امكن للسيارة ان تسرع و ها نحن نصل الى الطريق القديم و نخرج من حدود المدينة و بدا الكل با الصرخ نعم نجونا نعم نجونا و نحن نبتعد شيء فشيىء حتى اصبحت مدينة راكون خلف الجبال التي تحيط بها توقفت قليل .

    الجندي : لماذا توقفت ؟؟ انا : انظر هنا الى هذه اللفتة لقد جاءت الى هنا قبل 6 سنوات و نظرت الى هذه اللفتة وقلت لها اني قادم يا مدينة راكون و لن اخرج منكي الا عندما اكبر با السن و لكني اخرج الان منها وكانها تطردني .


    اريد ان ابكي و فجاة سمعت صوتا غريبا هز المكان و هناك شيء و كانها الشمس تبزغ من خلف الجبال لمدينة راكون و كانها شمس اخرى تبزغ امامي عندها عرفنا ان مدينة راكون سوف تختفي من الوجود للابد نعم للابد و كنا ننظر الى هذه الشمس التي تبزغ من امامنا من خلف جبال راكون و فجاة تمر من فوقنا مروحية عندها رفعة راسي الى الاعلى وكأني رايت جيل احد اعضاء فرقة ستارز فبدات ألوح لهم و صرخت
    انا : جيل ... جيل ارسلي تحياتي الى كريس و قولي له انكـ لم تكذب بما قلت ..

    . و عندها نظرت الى الامام و اذ بي ارى اجمل شروق اراه في حياتي نعم شرو الشمس الشمس و كاني لم ارها منذ زمن بعيد عندها نظرت الى الجندي و نظرت الى الفتاة و كاني اعرفهم منذ زمن و قلت لهما با المناسبة انا اسمي كينت و انتما ؟؟ فبدانا نضحك ضحكة و الدمع ينزل من اعيننا و بدا الجندي باطلاق عشر رصاصات لا اعرف هل هيا من اجل انه نجى ام كوداع للمدينة ام لزملائه الذين ماتوا ام لفجر جديد؟؟

    و نظرت لمفكرة صديقي مايك و قد كتب في اخر مفكرته مجموعة من التواريخ ................

    الاثنين : 24/6/1998
    وصلتنا معلومات عن ان كريس احد اعضاء ستارز قد سافر الى الخارج .
    الاربعاء : 4/9/1998
    بداية وصول الشكاوي من اناس يمشون و هم اموات و وحوش تجوب المنطقة الغربية.
    الثلاثاء : 10/9/1998
    بداية انتشار الزومبيات على نطاق ضيق ضمن المنطقة الغربية .
    الاثنين : 23/9/1998
    انتشار الزومبيات على نطاق اوسع و سيطرتهم على نصف المدينة .
    الاربعاء : 25/9/1998
    الزومبيات تسيطر على ثلاث ارباع المدينة و المنطقة الشرقية لا يصلها بعد الشيء الكثير .
    الجمعة : 27/9/1998
    الشرطة تحاول صد هجوم الزومبيات على القسم الشرقي و لكنها تفشل .
    وانا اختتم تواريخ صديقي مايك , فكتبت :
    الاحد : 29/9/1998
    تدمير مدينة راكون عند الفجر بشكل كامل .

    ............................... النهاية ...............................

    avatar
    ميلا

    عدد المساهمات : 60
    نقاط : 73
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 10/08/2011
    العمر : 22
    الموقع : الكويت

    رد: ............................... قصة مدينة راكون......................

    مُساهمة من طرف ميلا في الجمعة أغسطس 12, 2011 8:08 am

    مشكور حبيبي وايد

    تحياتي ميل
    avatar
    mike

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 52
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/08/2011
    العمر : 22
    الموقع : القاهرة

    رد: ............................... قصة مدينة راكون......................

    مُساهمة من طرف mike في الأحد أغسطس 14, 2011 3:51 am

    شكرا موضوع رائع
    avatar
    Jill.s.t.a.r.s

    عدد المساهمات : 5
    نقاط : 5
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 20/10/2011
    العمر : 21

    رد: ............................... قصة مدينة راكون......................

    مُساهمة من طرف Jill.s.t.a.r.s في الخميس أكتوبر 20, 2011 3:52 am

    موضوع جدا راااائع

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 5:56 pm