卍卍卍{أهلا بكم في منتدى ( الشر المقيم ) حيث الرعب في كل ماكان}卍卍卍

.
.. كم أسعدنا وجودك في سماء منتدانا الغالي
卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍卍

اذا كنت عضو{ه} نتمنى تسجيلك الدخول

واذا كنت زائر
يسعدنا تسجيلك
卍卍卍{أهلا بكم في منتدى ( الشر المقيم ) حيث الرعب في كل ماكان}卍卍卍

الشر المقيم


    تقرير عن جزء الزيرو

    شاطر

    claire redfield

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : فلسطين

    تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف claire redfield في الخميس يناير 14, 2010 3:14 am

    رزدنت ايفل زيرو ، اللعبة المنتظر و احدث مولود في سلسلة العاب رزدنت ايفل وهي للمصمم الشهير يوشيكي اوكوموتو المشهور بتصميمه لالعاب القتال ستريت فايترز و ريفالز سكولز ، هذه اللعبة التي ستنقلنا الى الاحداث الاولى ، الى عمق اسرار الامبريلا ، الاسباب الاولى التي ادت الى ظهور الفيروس القاتل ، دوافع البيرت ويسكر الغامضة ، و اسرار اختفاء فريق الستارز الاول ، ستذهب بنا هذه اللعبة الى ما قبل احداث الرزدنت ايفل الاولى التي اطلقت منذ سنوات و سوف تكشف اسرارها الغامضة و تقدم لنا بداية الطريق نحو كشف اسرار سلسلة رزدنت ايفل التي ظلت طي الكتمان لسنوات طويلة ، استعد للعبة الاولى الحقيقية من رزدنت ايفل، و جهز عقلك و لا تخف ، فقد حانت ساعة الصفر .


    مسيرة رزدنت ايفل زيرو

    مع نجاح سلسلة العاب رزدنت ايفل Resident Evil الصادرة على البلاي ستيشن الاول في العام 1996 م على يد المصمم الشهير شينجي ميكامي ( الجزء الثاني من تصميم المصمم الشهير ايجي انافون مصمم العاب اونيموشا و ميغامان ) ومع الاعلان عن صدور الجزء الثالث من هذه اللعبة Resident Evil Last Escape رزدنت ايفل نمسيس ، كشفت كابكوم اليابانية عن تحويل الجزء الثاني من اللعبة الى جهاز النينتندو 64 Nintendo 64 الاقوى تقنياً في ذلك الوقت و كان ذلك في الاعلان الرسمي الاول عن صنع رزدنت ايفل الثانية على النينتندو 64 في 18 مايو 1998 م ، و مع هذا الاعلان تم تكليف المصمم الشهير للغاية يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto للاشراف على هذه اللعبة ( يوشيكي اكوموتو مصمم العاب رزدنت ايفل المعدلة - ستريت فايترز و تشاو ليجون ) .


    ومع نجاح لعبة ريزدنت ايفل Resident Evil 2 التي خصتها شركة نينتندو باضخم كارتريدج في تاريخها بحجم 512 ميغابايت و الذي يعني ايضاً نجاح المصمم يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto في صنع لعبة رزدنت ايفل الثانية للنينتندو 64 ، اعلنت يوشيكي في ديسمبر 1999 انه يعمل على مشروع سري للغاية على النينتندو 64 لم يلبث يوشيكي اكوموتو ان كشف انه المسؤول على وضع قصة و تصميم لعبة ستحكي عن ما حدث قبيل احداث الجزء الاول من رزدنت ايفل ، و اعلنتها تحت اسم Biohazard Zero الخطر البايلوجي : زيرو ( رزدنت ايفل زيرو ) وكانت اهم العاب العام 2000 المفترض اطلاقها على النينتندو 64 ، العمل تواصل من المصمم يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto على محرك الجزء الثاني من رزدنت ايفل و تمكن من انجاز ما نسبته اكثر من 70 % من رزدنت ايفل زيرو ، و لكن في 31 مايو 2000 م اعلنت نينتندو انها تعتزم اصدار جهاز الدولفين Dolphin ( الغيمكيوب ) و الغاء و تحويل جميع العاب النينتندو 64 و نقلها الى الجهاز الجديد ذو ال128 بت .

    في سبتمبر 2000 اعلن المصمم يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto عن نقل لعبته Biohazard Zero رسمياً الى جهاز النينتندو غيمكيوب ، و اعلنت كابكوم ان المصمم يوشيكي اوكوموتو سيشرف ايضاً على بعض المشاريع الاضافية للجهاز المكعب فيما سيكون هو ذاته مخرج و مصمم و كاتب القصة للعبة رزدنت ايفل زيرو ، غير انه الموعد الاولي لصدور اللعبة و الذي كان يفترض بكونه في العام 2001 تأخر الى نهايته ، و في سبتمبر 2001 ظهرت الاتفاقية التاريخية لنقل كافة العاب رزدنت ايفل ( الاولى و الثانية - نميسس و كود فيرونكا و زيرو و الرابعة ) و اعلن يوشيكي اوكوموتو كصانع للمحرك الجديد الذي صنع عليه هو شخصيا زردنت ايفل الاولى المعدلة ، و ليقوم بنقل رزدنت ايفل زيرو و التي كان قد انتهى منها اليه و ليعلن صدورها في فبراير من العام 2002 و لتؤجل اللعبة الى شهر نوفمبر 2002 م ، و ها هي اخيراً تصل الينا


    _________________

    claire redfield

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : فلسطين

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف claire redfield في الخميس يناير 14, 2010 3:15 am

    القصة ، بداية الخطر البايولوجي .


    يعرف جميعكم حكاية الجزء الاول من سلسلة رزدنت ايفل ، سواء اكنتم من لاعبي الجزء الاول الاصلي على البلاي ستيشن او الجزء الاول المعدل على الغيمكيوب ، لعبتنا المراجعة لليوم Resident Evil 0 تأخذنا الى اسبوع واحد قبل احداث الجزء الاول، و هي ترتكز على قصاصات الاخبار من الجرائد التي ظهرت في مقدمة الجزء الاول " الاصلي " و التي تشير الى اختفاء فريق القوة الخاصة " برافو " S.T.A.R.S و الذي ارسل الى مدينة الراكوون للكشف عن بعض الحوادث الغامضة هناك و جميعكم يعرف ان الفريق الاخر الذي ارسل للبحث عن الفريق الاول كان بقيادة البيرت ويسكر مع كريس ريدفيلد و جيل فلانتين ، و حكاية Resident Evil 0 هي حكاية الفريق الاول ، اول مجموعة من البشر التي تعرف خطر الوحوش ، المجموعة الاولى من الجنود الذين وقفوا ضد المسوخ ، ضد المجهول .

    في بداية Resident Evil 0 ستشعر بانها تحاول اعادة لحظات البداية في رزدنت ايفل الاولى ، و قد يخالجك الشعور بانها محاكاة لما حدث مع جيل و كريس ، تبدأ لعبة رزدنت ايفل زيرو مع اعضاء فريق الستارز برافو S.T.A.R.S. Bravo ، حيث يتم ارسال هذا الفريق من قبل الجهات العليا " التي ما تزال غير معروفة " لكتابة تقرير حول احد المسوخ الذي اكتشف في مدينة تدعى مدينة الراكوون Raccoon City ، و هذه البداية ايضاً مستوحاة تماماً من احدى حلقات المسلسل الرائع الملفات السرية X files ، يستقل الفريق مروحية و يتجه الى مدينة الراكوون مروراً عبر الغابة ، و باسلوب دراماتيكي معروف سلفاً تتحطم بهم المروحية في الغابة " تبدأ الاحداث هنا بالكسف عن طبيعتها المكرره " يبدأ فريق البحث في البحث عن مخرج من هذه الغابة الموحشة ، و تعثر ريبيكا تشامبيرز Rebecca Chambers ( بطلة اللعبة ) على عربة جيب للشرطة خالية تماماً سوى من بعض الملفات التي تظهر ان هذه السيارة كانت تحمل مجرماً سيقاد الى السجن . بعد رحلة قصيرة تعثر مجموعة الانقاذ و البحث على قطار تقرر ريبيكا تشامبرز كونها البطلة الخارقة استكشافه ، و بعد قليل سيظهر المجرم المطلوب للعدالة بيلي كوين Billy Coen الذي يبدأ بسرد حكايات غريبة لريبيكا عن المسوخ و المخلوقات المتوحشة الاكلة للحوم البشر ، و رغم هذا الجنون ، الا ان ريبيكا تقرر العودة مع بيلي كوين الى الفريق للبحث عن اجوبة لما يحدث في الراكوون سيتي
    المقدمة ليست سينمائية تماماً ، فانت ستبدا اللعبة عبر مشاهد ثلاثية الابعاد CGi ضخمة و تعرض لك الكثير من المشاهد الغريبة بما فيها مشهد السقوط في الغابة ، ولكنك ايضاً ستحصل على الكثير من المقتطفات المرحلية التي تم اخراجها بالاعتماد على الرسوم الفعلية للعبة Real time ، و احقاقاً للحق ، فان هذه هي المقدمة الاسوء على الاطلاق التي نراها في سلسلة العاب رزدنت ايفل ، و السبب ليس من اسلوب الاخراج المبتذل و الذي يقدمها كفيلم امريكي قديم ، الا ان المشكلة هي في انها لا تقدم اي غموض و اية اثارة و حتى انها خالية من اي لمحة درامية كتلك التي نعرف العاب رزدنت ايفل بتميزها فيها ، و للاسف ايضاً فان القصة في البداية وخلال المراحل الاولى لا تقدم اي شيء من ما كان متوقعاً رؤيته فيها ، فرغم ان الجميع توقع انها ستحكي عن الاحداث التي ادت الى انتشار الفايروس الا انها صنعت نفسها باسلوب الجزء الاول حيث يتعرض الفريق الى اخطار الفايروس من جديد و ترى العاملين مع النظام و ضد النظام فقد ، وهذا الامر يذكرنا بالفيلم السينمائي السيء الصيت .
    فريق تطوير رزدنت ايفل زيرو

    فريق التطوير للعبة Resident Evil 0 هو خليط بين فريق شركة فلاغ شيب التابعة لكابكوم و فريق المصمم يوشيكي اوكوموتو الشهير باسم اريكا ، قائد الفريق هو بلا شك المصمم يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto وهو ايضاً كاتب القصة و مخرج اللعبة و ليس المصمم شينجي ميكامي كما يعتقد الكثيرين فشينجي ميكامي لا يعمل على هذا المشروع و لم يعمل على رزدنت ايفل المعدلة ايضاً ، يوشيكي اكوموتو هو ايضاً مسؤول الرسوم الثلاثية الابعاد الثاني للعبة ، الرجل الاخر في هذه اللعبة هو توشي كوتاي Toshiy Kotai و الذي عمل كمخرج مساعد و مسؤول الرسوم الثلاثية الابعاد الاول في رزدنت ايفل زيرو و هو الذي عمل سابقاً مع سينجي ميكامي في العاب دينو كريسس Dino Crisis الاولى و الثانية ، ايضاً يعمل المصمم الشهير ناوكي كاتاكاي Naoki katakai على تصميم المراحل و الخلفيات ، بالاضافة الى ان ناوكي يعمل ايضاً كمسؤول رسوم للعبة ايضاً ، فيما و كالعادة نجد مصمم الشخصيات كينشي يودا Kenichi Ueda هنا وهو ايضاً مصمم الوحوش للعبة و يشتهر ايضاً بعمله على تصميم الكثير من الشخصيات لالعاب اخرى سيكون اخرها لعبة كتيبة تشاو ، فيما يضع الذكاء الاصطناعي للشخصيات و الوحوش وكل شيء في هذه اللعبة المبرمج الشهير ماساكي ياماناكا Masaki yamanaka وهو قد عمل سابقاً على رزدنت ايفل الاولى الاصلية و رزدنت ايفل كودفيرونكا و الجزء المعدل ايضاً ، و اخيراً فان الموسيقى التصويرية لهذه اللعبة قد لحنها الموسيقى اتسوشي موري Atsushi Mori و قد ساعده في ذلك زميله شاوسوكو يوشوياما shusaku Uchiayma و الذي يعمل ايضاً كمسؤول تركيب الاصوات في اللعبة .
    نعود من جديد للبداية للاسف ما يزال فريق شركة flagship التابعة لكابكوم يخرج من كارثة ليقع في كارثة اخرى ، فبعد كارثة دينو كريسس غن سيرفايفور 3 البائسة على البلاي ستيشن الثاني ها هو يكرر المأساة و لكن بصورة اقل كارثية من تلك اللعبة ( اقرا المراجعة لتعرف ) و لكن الواضح ان المصمم يوشيكي اكوموتو Yoshiki Okamoto لا يحسن هذا النوع من الالعاب و لا يحسن وضع قصصها او وضع السيناريو المثير لها ، فجاءت الاحداث باهته و غير مثيرة و لا تحمل طابع العاب Resident Evil و الذي عرفناه جميعاً ، نتذكر ان كابكوم في العام 1997 قد عزلت شينجي ميكامي ووضعت بدلاً منه المصمم المذهل ايجي انافون و الكاتب الاسطوري نابورو سوغياما لصنع لعبة رزدنت ايفل الثانية كونهم الافضل لهذا الامر ( ايجي و نابورو هما ثنائي العاب ميغا مان و اونيموشا ) ولكن اليس الافضل ان تضع كابكوم شينجي ميكامي في رزدنت ايفل زيرو ؟ ام ان كابكوم تفكر بالارباح التي ستجنيها ديفل مي كراي الثانية و التي تفرغ لها شينجي ميكامي منذ اكثر من عام و نيف تفرغاً تاماً ؟


    _________________

    claire redfield

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : فلسطين

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف claire redfield في الخميس يناير 14, 2010 3:15 am

    طريقة اللعب

    بعد المقدمة السينمائية ، ستحصل على فرصة للعب بالشخصية الاساسية الانسة ريبيكا تشامبيرز Rebecca Chambers على اية حال لا يوجد اي شيء جديد هنا ، اللعبة تستخدم ذات المحرك الشهير و الذي طورت عليه كل من العاب " اونيموشا الثانية ، رزدنت ايفل المعدلة الاولى ، رزدنت ايفل اون لاين التي ما تزال قيد التطوير " و كبداية فلا فرق هناك بين رزدنت ايفل زيرو و رزدنت ايفل الجزء الاول المعدل ، فانت تتحرك باسلوب جامد عبر المراحل ذات التصوير الملتقط و لكل موقع تدخله زاوية تصوير معينة سوف تحرك شخصيتك وفقاً للاتجاه الذي تنظر اليه ، خبراء رزدنت ايفل و القادمون الجدد سيعرفون كل تفاصيل هذه اللعبة خصوصا انها لا تقدم اي شيء جديد ، سوف تستكشف هذه المراحل لتجمع بعض الادلة و الايقوانات المهمة كما كنت تفعل سابقاً ، سوف تقف حائراً امام ابواب مغلقة و سوف تفكر بكيفية حل لغز معين و كيفية تشغيل الة معينة ، بالاضافة الى انك سوف تحاول جمع الكتيبات و التقارير من هنا و هناك ، في طريقك نحو المجهول ستقابل مجموعة متنوعة من الوحوش سواء الضفادع الضخمة المتوحشة او النمسيس الظريف الجميل ، لا يهم حاول ان تطلق النار بدقة لتصيب هذه الوحوش في الصميم و تقضي عليه و تحصل على مفتاح او ايقونة لتفتح الباب و تصل الى المرحلة التي تليها او الغرفة المغلقة التي تعاني منها و ستجد نفسك بعد حوالي 5 ساعات تشاهد قائمة النهاية !! دووه


    هناك بلا شك الجديد ، فكل لعبة من العاب Resident Evil 0 تحمل جديداً ، الجديد كلياً في طريقة اللعب في رزدنت ايفل زيرو هو اسلوب العمل كفريق بين الشخصيتين الرئيسيتين باللعبة ، الانسة ريبيكا تشامبيرز و المجرم بيلي كوين Billy Coen ، فيمكن التحكم بكلتا الشخصيتين في وقت واحد عبر الضغط على مفتاح بذراع التحكم للغيمكيوب ، وهناك فوائد عديدة للاستبدال ، فلكل شخصية مهاراتها وقدراتها كعادة العاب رزدنت ايفل غير ان هذا الامر واضح بصورة كبيرة في هذه اللعبة بالذات ، واقعاً لا توقعاً لاول مرة في تاريخ سلسلة العاب رزدنت ايفل تتميز الشخصية الذكورية بالمزايا الافضل و نحن نقصد بيلي كوين Billy Coen فهو يتحمل الالم و العض اكثر من ريبيكا و كذلك يتمكن من دفع بعض الايقونات و المجسمات الثقيلة ، بالاضافة الى ان تحركاته اسرع و هو اكثر سرعة ايضاً ، غير ان ريبيكا تشامبيرز Rebecca Chambers تتميز بقدراتها الغريبة على الافلات من اطراف المخلوقات الغريبة و النجاة و الهرب فقط ، و هذا الامر يحدث للمرة الاولى كما قلت ففي الجزء الاول كانت جيل فلانتاين هي الشخصية الاولى و كانت كلير ريدفيلد هي البطل الخارق لكل من الجزء الثاني و كود فيرونكا فيما لا يتميز الابطال الذكور سوى بالغباء وفي طليعتهم ليون (بطل ريزدنت ايفل الرابعة )و ستيف بورنسايد ، و على اية حال فان استخدام التبديل بين الشخصيتين في Resident Evil 0 جيد و على اية حال في المعارك يمكن للشخصية الثانية ان تدعمك و تقدم المساعدة قليلاً ايضاً يقدم هذا النظام امكانيات اخرى كتحديد موقعك بايقاف احدى الشخصيات في مكان محدد و ارسالك للشخصية الاخرى للاستكشاف و رغم ان الشخصية الاخرى يمكن ان تتعرض لهجوم من الاعداء فيمكنك و بكل سهولة ان تطلب منها اللحاق بك او ان تنقل اليها الاسلحة و العتاد للبقاء على قيد الحياة ، نظام عمل الفريق The team system في رزدنت ايفل زيرو يعتبر نظام جيد وهو فكرة جيدة تم تنفيذها بصورة جيدة ايضاً ، خصوصا مع الامكانيات الكثيرة للاستخدام كالبحث عن ايقونات في اماكن مختلفة في نفس الوقت او قتال المسوخ او الاستكشاف .

    ،لا يوجد نظام قتالي محدد باللعبة لكن عند افراغ ذخيرتك بالعدو فان بعض الامور المدهشة ستحدث ،بالاستفاده من القدرات المضلعة الجديدة للشخصيات يمكنك احداث اضرار حقيقية بجسم تلك المسوخ ، ترى الرؤوس تتساقط و الاحشاء تتفجر و الادمغه تتناثر على الارض هذا جميل و اللعبة تفعل ذلك بالاعتماد على تقنية المضلعات الحية التي استغلتها اللعبة كما لم تستغلها لعبة اخرى على الغيمكيوب ، عنصر المفاجأه في هذه اللعبة هو قمة الرعب و قمة ما تقدمه اللعبة بالاضافة الى كل تلك الوحوش و الاسرار التي يجب ان تحلها ، عند تجوالك بهدوء في احد دهاليز القصر او بالقرب من حديقة و عندما تفكر بالذهاب الى مقهى للانترنت او شراء حلوى الدونات سيتوقف قلبك فجأة ، بعض المواقف تم تقديمها باسلوب لذوي القلوب القوية ، فاحياناً ستهاجمك كوكبه من المسوخ دفعة واحدة ، واحيانا اخرى عندما تكون منشغلاً بحل احد الالغاز ستصطدم بمخلوق يقفز عليك دون سابق انذار ، قد يكون هناك احد هؤلاء الحمقى بالاسفل و يبدو وكانه قد انتهى لكنه قد يسحبك بيديه الثقيلتين ، و اللعبة تقدم هذه المواقف بالتعاون مع مؤثرات صوتية متفاعلة جيدة قادرة على جعل قلبك الضعيف يعلن رفضه القاطع للعبة .


    _________________

    claire redfield

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : فلسطين

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف claire redfield في الخميس يناير 14, 2010 3:16 am

    مشاكل و عيوب مكرره .

    عيوب اللعبة ذات نقطة بداية و لكنها بلا نقطة نهاية ، اولاً تم صنع اللعبة على المحرك المعروف من كابكوم و هو يسمح بصنع مراحل ثنائية الابعاد فقط رغم ذلك فان التطويرات التي ادخلت على المحرك جعلته قادراً على التعامل مع مشاهد الفيديو المدمجة في الخلفيات و هذا التطوير شاهدناه في رزدنت ايفل المعدلة و اونيموشا الثانية على البلاي ستيشن الثاني ، غير ان مشاكل المحرك تظهر في التحريك فما يزال التحريك يعمل وفق نظام غير متتالي و انت تلعب ضمن تتابع مشاهد الخلفيات و هذا يعني الكثير من المشاكل خصوصا لدى مواجهة المسوخ " الزمبي " في الدهاليز ، فعندها ستواجه هجومات غير مرئية من اعداء لا يظهرون على الشاشة ، وهذا خطأ تكرر منذ رزدنت ايفل الاولى في 1996 و ما يزال يتكرر و يتكرر و ارجو ان تحاول رزدنت ايفل الرابعة التخلص منه ( في الواقع رزنت ايفل الرابعة ثلاثية ابعاد بالكامل ) الخطأ يحدث عندما تكون في طرف احد المشاهد كزاوية غرفة و تهاجمك الوحوش من الزاوية غير المرئية لك عندها لن تعرف كيف تتصرف في الواقع قد تكون في مطاردة بينك و بين الهانتر و عندما تدخل لزاوية اخرى ستندهش لانك لن تعرف ان ذلك المخلوق خلفك حيث انه لا يظهر على الشاشة اصلاً وهذا قمة ما ترتكبه اللعبة من اخطاء ، الهجمات الغير مرئية ليست المشكلة الوحيدة في اللعبة ، فالمشكلة الثانية هي المبرمجيين قد قاموا بنزع الذكاء الاصطناعي من جميع المخلوقات المتوحشة فاللعبة ، فاصبحت مخلوقات غبية ، تتجه اليك كالمغناطيس و تطلب منك بكل لطف ان تطلق النار و تفجر ادمغتها الفارغة .



    ليس الغباء نهاية المطاف ، فاللعبة تتميز بمراحل مستوحاة تماماً من مراحل الجزء الاول و مراحل كود فيرونكا وهذا لا بأس به و لكن المشكلة ان لا يكون هناك ار ارتباط بينها ، فانت تدخل في مختبر طبي لتجد نفسك في قصر خشبي ، لا بأس بهذا ، هناك المزيد وهو مكرر من اخطاء الالعاب السابقة و لا اعلم لماذا ما يزال يتكرر ، عندما تطلق النار مثلا او تكون في وضعية القتال فانك ستدور حول نفسك بشكل دائري مضحك و كان هناك عجلات تم تثبيتها في قدم الشخصية الا تعرف كابكوم ان هذه الحركة قد اكل عليها الدهر و شرب ، ورغم اننا قلنا هذا الكلام في مراجعة رزدنت ايفل الاولى و تمنينا ان ينتهي الامر الا انه قد عاد الينا ، هناك مشكلة اخرى سببها الخلفيات الثنائية الابعاد ، عندما تتجول في الغابة ، في المختبر الطبي و غيرها من مواقع اللعبة ستجد ان على يمينك و يسارك الكثير من الامور الجميلة كالاشجار و السيارات و الطاولات و الغرف الزجاجية ، للاسف كل ذلك مجرد صور ، ان حاولت افراغ ذخيرتك على هذه الواجهة الزجاجية لن يحصل اي شيء على الاطلاق ، لا تحاول استخدام سلاحك على هذه اللوحة فهي لن تتاثر حتى لو كنت تملك قاذف صواريخ نووية فكل شيء حولك ما هو الا ثنائي البعد غير متفاعل ، و للاسف فان الاستكشاف الذي ستقوم به يتعاني انت منه في البداية فاللعبة تعتمد على اسلوب التحريك الدائري المضحك كما ذكرنا .



    نعم التحريك السيء للغاية ما يزال موجود و رغم انه شكل مشكلة منذ رزدنت ايفل الاولى الا انه ما يزال موجودا في هذه اللعبة ، الدوران 180 درجة صعب للغاية و على شكل دائري لا يعطيك الحرية المطولبة في العاب الجيل التالي ، هناك ايضاً مشكلة ترجع للمصمم Yoshiki Okamoto وهي تظهر فقط في هذه اللعبة حيث نلاحظ الكثافة التي تم استخدام المقتطفات السينمائية فيها و التي تقدم باسلوب متتابع احياناً خصوصا في مقدمة اللعبة مما لا يدمجك مع القصة و الاحداث في اللعبة و نذكر ان المقتطفات السينمائية هي اقل تقنية يستخدمها شينجي ميكامي سواء في رزدنت ايفل او حتى ديفل مي كراي و لكن يبدو ان يوشيكي اوكوموتو يريد تغيير هذا الواقع ، ايضاً مشكلة اخرى بعيدة عن طريقة اللعب وهي ان الشخصيات المساندة في اللعبة بالاضافة الى الشخصيات الشريرة تقريباً بلا هدف او دور ، اولاً طاقم الفريق المساند يقضى عليه بسرعة ، و الشخصيات الناجية من الكارثة كراتشارد ايكين لا دور له في اللعب سوى الظهور و الضحك ، وحتى ان شخصية البيرت ويسكر و التي عادت في هذه اللعبة لم تظهر بفاعلية كالعادة . و من المشاكل الاضافية في اللعبة ان اخفاء مؤشر الصحة لا يعمل كالعادة كما يجب فانت لا تعرف الحدود النهائية او الوقت المناسب لاستعمال المقويات ، فما يزال مؤشر الصحة سيء و غير فعال و لا ينفع اطلاقاً
    الرسوم و الموسيقى التصويرية

    اللعبة لا تقدم الكثير من التقنيات في مجال الجرافيكس ، فهي اولاًَ ثنائية الابعاد بالكامل و لا وجود لاي مرحلة ثلاثية الابعاد على الاطلاق في هذه اللعبة ، و لكن هذا لا يعني انك تشاهد ستريت فايترز بل تشاهد شخصيات مضلعة ثلاثية الابعاد تم صنعها باكثر من 50 الف مضلع للشخصية الواحدة و هذا رقم قياسي ، و تفاصيل الشخصيات دقيقه جداً سواء الوجه المفصل او الاطراف و يلاحظ دقة التفاصيل للذراع و المفاصل و كذلك الاصابع ، و يتم تحريك الشخصيات الثلاثية عبر الخلفيات الثنائية الابعاد بشكل متتابع لتبدو الحركة ثلاثية الابعاد بشكل طبيعي رغم انك في عملياً تحرك شخصيات على مساحات خالية هي عبارة عن مجرد ورق جدار ذا جودة عالية للغاية ، و قد تميزت اللعبة بتقنية سبق استخدامها في اونيموشا الثانية Onimusha 2 وهي تقنية الفيديو المتتالي في الخلفيات ، حيث يمكنك ان ترى فيديو لامطار حقيقية ، و مياه و اشجار و غيرها و هذا يذكرنا بذات الاسلوب المستخدم في اونيموشا لصنع خلفيات البحار و الانهار لتبدو بشكل حقيقي ، المشكلة في هذه التقنية ان الشخصية لا تتفاعل معها ابداً . تقنية اخرى في هذه اللعبة هي تقنية سبق و ان تم استخدامها في اونيموشا الثانية و رزدنت ايفل المعدلة ايضاً و هي تقنية تغير البناء المضلع للشخصيات و الاعداء ، فكثال اطلاق النار على راس زومبي سيؤدي الى اقتلاعه و يتغير البناء المضلع لتبني اللعبة بسرعة خارقة مجموع من الاشلاء و الشرايين المضلعة التي تتمزق بشكل واقعي للغاية و هذه التقنية مذهلة و ليست فقط في الاعداء ، تحريك الشخصيات رائع للغاية و هو قمة ما صنع في سلسلة العاب رزدنت ايفل ، التصوير الملتقط للشخصيات بقنية الكرات الرقمية " اكتفيجين " حيث يقوم ممثل معين بتمثيل الدور على خلفية خضراء و من ثم يتم التقاط الترددات الملتقطة من جسده و تضليعها على النقاط بنظام الكرات على جسد الممثل الحقيقي و نظيرتها في الجسد المضلع الثلاثي الابعاد ، و بالفعل تظهر هذه التقنية بجلاء خلال المتطفات السينمائية القصيرة التي تستخدم رسوم اللعبة الفعلية Real Time


    المشاكل في الجرافيكس للعبة Resident Evil Zero تظهر في الكثير من النقاط و المراحل باللعبة و جميعها سببه الخلفيات الثنائية الابعاد ، استخدام الاسلحة مثلاً لن يؤثر على الجدران و المقاعد و الغرف و ذلك لانها ثنائية ابعاد ، و لاحظ وجود بعض الحواف السوداء الظاهرة خلال المراحل الخارجية ، بعض المجسمات في اللعبة لا تتحرك و تبدو بلا اي اثر للحياة ، وهذا الامر يسبب بعض التخلخل في واقعية اللعبة ، بعض الخلفيات غير مصقولة بشكل كافي و تحتاج الى مزيد من مؤثرات التكثيف ، انظر الى مراحل القطار و مراحل الغابة بعض المجسمات و الخلفيات الثابته تبدو كالطين و تبدو مخلافة تماماً للشخصيات بل تبدو احيانا و كانها مجرد لوحة زيتية بائسة ، و رغم ان اللعبة وصلت الى درجة عالمية الدقة الا ان هناك بعض الثغرات .


    الموسيقى التصويرية لم تكن بمستوى العاب رزدنت ايفل السابقة و تحديداً لم تكن بمستوى تلك الموسيقى الاوركسترالية الضخمة الموجوة في لعبة رزدنت ايفل كود فيرونكيا Resident Evil Code : Veronica و الفرق بين تلك و رزدنت ايفل زيرو فرق شاسع ، في الواقع لم يحسن الملحن اتسوشي موري Atsushi Mori في صقل اجواء رزدنت ايفل من خلال تقديم مقطوعات موسيقية ذات نغمة حزينة و صاخبة في ذات الوقت ، حسناً كانت و لا تزال الموسيقى من الركائز الاساسية في العاب رزدنت ايفل لهذا تم الاعتماد عليها كالعادة في صنع اللعبة تفعيل الخوف و الخطر ، حيث يتم التفاعل مع المشاهد المرعبة و مشاهد التوتر باللعبة باسلوب سينمائي تماماً حيث ترتفع حدة الموسيقى في بعض الوقت و تقدم حالات ارتجاج و اصوات نبضات القلب المرتفعة و اصوات التنفس و قد تم تركيب الاسوات بصورة مقبولة مع مهندس الاصوات شاوسوكو يوشوياما shusaku Uchiayma . ولكن ما هو الجديد ؟ ما تزال الاصوات كما كانت منذ الجزء الثاني على البلاي ستيشن دون ادنى تغيير ، اصوات المسوخ المعذبة و الانفاس المختنقه و اصوات وقع الاقدام و ما تزال اصوات الاسلحة و الطلقات ركيكة المستوى و لا تقارب تلك المقدمة في العاب مثل ميتل جير سوليد او تايم سبلتير المتميزة في هذا المجال ، و رغم ان الانتقادات الكثيرة انهالت على رزدنت ايفل الاولى المعدلة بهذه السبب فأن كابكوم لم تشأ تغيير المؤثرات الصوتية و جودة الموسيقى التصويرية


    _________________

    claire redfield

    عدد المساهمات : 38
    نقاط : 70
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 22
    الموقع : فلسطين

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف claire redfield في الخميس يناير 14, 2010 3:16 am

    واحدة من اسوء العاب رزدنت ايفل .

    75 % فقط كتقدير نهائي للعبة ، لماذا ؟ حسناً يجب قول هذا ، نحن نحب بل نعشق سلسلة العاب رزدنت ايفل و لكن الجميع يعلم ان شينجي ميكامي Shinji Mikami ليس في هذا المشروع وليست له اية علاقة مع رزدنت ايفل زيرو و مصمم هذه اللعبة يوشيكي اوكوموتو كشينجي ميكامي في المهارة و هذا امر مفروغ منه ، و هو امر قد سبب انهيار في مستوى الجزء الاول المعدل كذلك ، حيث كان يوشيكي مشرفاً عليه و ليس شينجي رغم ان شينجي هو المصمم الرئيسي للجزء الاول و الثالث و كود فيرونكا ايضاً ، رغم ذلك فاللعبة جيدة صنعت على محرك جيد و لا يستهان به ، القصة ضعيفة كثيراً ولا تقترب من مستوى قصة رزدنت ايفل كود فيرونكا او رزدنت ايفل نمسيس ، فللمرة الاولى نشهد قصة بلا مقدمات و بلا تشعب و بلا غموض و تقارب في مستواها السيء قصة الفيلم السينمائي من رزدنت ايفل ، و على اية حال مزايا هذه اللعبة الاضافية ليست كما ينبغي و خيار تغير الشخصيات سيء للغاية و ليس كلاسيكي ، فيما كررت اللعبة عيوب و مشاكل الجرافيكس المتعددة و التي كان من ابرزها الحرية الضيقة و لم تتميز الموسيقى التصويرية في هذا الجزء ولم تحصل اللعبة على مقطوعات اوركسترالية كما هو حال كود فيرونكا ، النتيجة النهائية ، رزدنت ايفل زيرو هي اسوء العاب سلسلة رزدنت ايفل الاصليةعلى ولا تصل الى مستوى الجزء الثالث او كود فيرونكا و لكنها على اية حال افضل من لعبة غن سيرفايفور رزدنت ايفل .

    معلومات أساسيةResident Evil Zero
    التقدير : 75 %
    الجهاز : نينتندو غيمكيوب
    الشركة الناشرة : كابكوم
    الشركة المطورة : فلاغشيب
    المصمم : يوشيكي اوكوموتو
    تاريخ الاصدار : 11 نوفمبر 2002 م


    _________________

    *ADA WONG*

    عدد المساهمات : 35
    نقاط : 45
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/02/2010
    العمر : 24
    الموقع : في البيت

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف *ADA WONG* في الجمعة مارس 05, 2010 4:46 am

    شكرا كلير الموضوع مدهش

    mike

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 52
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 12/08/2011
    العمر : 22
    الموقع : القاهرة

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف mike في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 5:45 am

    شكرا كلير الموضوع حلو

    ali

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 31
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 01/10/2011
    العمر : 18
    الموقع : جدة

    رد: تقرير عن جزء الزيرو

    مُساهمة من طرف ali في الأحد نوفمبر 06, 2011 8:57 pm

    شكرا كلير على الموضع حلو Very Happy بس السؤال ايش صار لبلي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة فبراير 24, 2017 4:20 pm